الكتب

الأحَد , ١٠ جمادي الثاني , ١٤٤٢

شجرة الأسرة

| | | : 1209 | : 1436/7/3 |

السيد ضياء الدين بن السيد محمد علي ابن السيد علي النقي ابن السيد محمد تقي ابن السيد رضا ابن السيد بحر العلوم
(1322 - ...)

ولد في النجف الاشرف، ودرج في مدارج العلم والأدب والتقوي – شأن أبناء عمومته من آل بحر العلوم – وترك ما كان عليه والده المعظم من عظمة الزعامة وشؤونها، حتي نال درجة سامية في العلوم والآداب، وأنهي "سطوحه" ومراحله الدراسية الأولي للفقه والأصول والتفسير وعلم الكلام والمنطق والعلوم العربية والأدبية علي حلقات المبرزين من العلماء الأعلام والمدرسين العظام، كالسيد محمد تقي بحر العلوم، والشيخ قاسم محي الدين والشيخ ميرزا أبي الحسن مشكيني، والشيخ عبد الصاحب الجواهري، والشيخ عبد الرسول الجواهري، والسيد هادي الصائغ، والسيد محسن القزويني.

وقبيل وفاة والده لازم ابن عمه المغفور له سماحة الحجة السيد علي بحر العلوم فكان يعتمد والده عليهما في الشؤون الاجتماعية ونواحي الزعامة.

وبعد وفاة والده – أي سنة 1355 هـ عين قاضياً شرعياً من قبل الحكومة العراقية في لواء كربلا، ثم عين عضواً في مجلس التمييز الجعفري في بغداد، ثم رئيساً للمجلس، وبعد ان ألغي مجلس التمييز الجعفري – بعد ثورة تموز – عين عضواً لنحكمة التمييز المدني – شعبة الشرعيات – ولا يزال يشغل هذا المنصب بجدارة واستحقاق، حتي اليوم.

وان شخصية سيدنا – أبي نور الدين – بالاضافة الي مكانتها العلمية والقانونية - شخصية لامعة ذات طابع خاص يمتاز بالذاتية والاصالة والتعمق الفكري والتحسس الاجتماعي والسلوك الديني الواضح، ولقد وقف – ولا يزال – برأيه الصلب في وجه تشريع قانون الاحوال الشخصية المخالف لكتاب الله وسنة نبيه، وللمذاهب الاسلامية كافة، وله – في كل حين – مناقشات شرعية مع زملائه أعضاء مجلس التمييز المدني في بغداد تظهر طابعه الديني المتميز امام الحاضرين. وقد انتقل الي رحمة الله عام 1997 م في بغداد.

له – من زوجته بنت الوالي "قلي خان" زعيم لورستان – يومئذ – ولد هو السيد نور الدين، وبنت تزوجها – في هذا العام – الدكتور السيد عباس ابن السيد ميرزا علي بحر العلوم.