الكتب

الأحَد , ١٠ جمادي الثاني , ١٤٤٢

شجرة الأسرة

| | | : 879 | : 1436/7/3 |

السيد مهدي ابن السيد محمد ابن السيد محمد تقي ابن السيد رضا ابن السيد بحر العلوم
(... – 1313)

ولد في النجف الأشرف، ونشأ فيها، وتلمذ علي والده – العيلم – وعلي بعض علماء عصره، حتي إذا أصبح معدوداً في المرموقين من أهل الفضل والأدب انتقل الي "سامراء" أيام السيد الشيرازي – قدس سره – فتلمذ عليه مدة – غير قليلة – وكان هناك من المدرسين العظامن وممن يعتمد عليهم السيد الشيرازي في عامة شؤونه.

وحين توجه والده الي زيارة الامام الرضا عليه السلام، استدعاه الي النجف الأشرف ليقوم مقامه في إدارة شؤونه العلمية والاجتماعية والعائلية فرجع امتثالاً لأمر أبيه، وبقي في النجف الأشرف مجتهداً مجداً في الدرس والتدريس إلي آخر حياته.

مدحه شعراء عصره الفطاحل كالشيخ عبد الحسين الجواهري، والسيد جعفرالحلي، والشيخ جواد الشبيبي، والسيد أحمد القزويني، والشيخ باقر حيدر – تغمدهم الله برحمته –

توفي في بغداد – بمرض في رجليه – فشيع في بغداد تشييعاً فخماً ودفن في صحن الكاظميين عليهما السلام في "الحجرة" التي علي يسار الداخل الي الصحن الشريف من جهة صحن قريش، فحزن عليه والده العظيم حزناً بالغاً يظهر أثر وقعه في تأبينه العاطفي له ولأخيه السيد مير علي كما ذكرناه بنصه في ترجمة السيد مير علي. وأقيمت له عشرات الفواتح في النجف وكربلا وبغداد والكاظمية.

ورثاه كثير من شعراء عصره البارزين نذكر منهم: السيد رضا الهندي، والسيد مهدي البغدادي، والشيخ محمد سعيد الاسكافي، والشيخ عبد الحسين الحويزي، والسيد جعفر الحلي، وابن عمه السيد ابراهيم بحر العلوم الطباطبائي، والشيخ موسي ابن الشيخ محمد القرملي، وغيرهم، رحمهم الله تعالي.

تزوج بنت عمه العلامة السيد علي نقي بحر العلوم، وخلف منها بنتاً فقط توفيت بعده، فانقطع عقبه.