الكتب

الأرْبِعَاء , ١٣ جمادي الثاني , ١٤٤٢

شجرة الأسرة

| | | : 959 | : 1436/7/3 |

السيد مير علي ابن السيد محمد ابن السيد محمد تقي ابن السيد رضا ابن السيد بحر العلوم

ولد في النجف الأشرف، ونشأ علي يد والده الحجة العيلم، ودرس العلوم الإسلامية علي علماء عصره – يومئذ – وكان آية في الذكاء، وأعجوبة في هضم المسائل العلمية وتلقي العويصات من المشاكل، وكان – هو وأخوه المهدي – محل اعتماد أبيهما في تحرير أبحاث (البلغة) حتي فقدهما في حياته – وبعد لم يكملا شوطهما الأخير في جهادهما العلمي – فقد ولده السيد مير علي هذا بعد أخيه المهدي، ورثاهما معاً في آخر رسالة الولاية من كتاب "البلغة" فقال: "فما اصبت به – عند اشتغالي بالولاية أن فجعت بولد وأي ولد، روح له الطف جسد، علي الإسم والسمة. لم أسمع في حبه لا ولا لمه، نشأ أكرم منشأ، ويعرف حسن المنتهي بحسن المبدأ، غاص في بحار الفقه علي الخفايا، وبجودة الفكر أبرزها وجال في ميادين العلم لإحراز الغاية فأحرزها، ورثاه بعض العلماء (1) بقصيدة أولها:

ألم يكف بالمهدي ما فعل الردي   ***   فثني وأشجي في علي محمدا
فأقام فقده وأقعد، وغار الحزن بقلبي وأنجد.
ما غاب عني إنما شوقه   ***   يمثله عندي علي شكله
فأطلق الدمع لفقدانه   ***   وأحبس القلب علي ثكله
ما كنت بالجازع لو لم أكن   ***   فجعت بالمهدي من قبله
لا يبرأ الأسوان جرح الحشي   ***   إن وقع الجرح علي مثله
أصبت به – ولما يندمل جرح أخيه، وحصلت منهما علي ضد ما أرتجيه كنت ارتجي أن يكونا أكرمي خلف عن اكرم سلف، يستكملان تليد الفضل والطريف، وبرفعان قواعد الدين الحنيف:
فكان غير الذي قدرت من أمل   ***   "ما كل ما يتمني المرء يدركه"
وطنت نفسي لما يجري القضاء به   ***   رضاً بما يفعل المولي ويتركه
قد يصعب المهر احياناً وفارسه   ***   يلوي الشكيم علي شدقيه يعركه

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) المقصود: هو العلامة الشاعر الورع السيد رضا ابن السيد محمد الهندي النجفي المتوفي سنة 1362 هـ.